النجاح - ثمة من يرى بأن "جمرا يبدو تحت رماد إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام ،في سجون الاحتلال والتي اشتعل فتيله بدءاً من (7 1نيسان 2017) وحتى لحظة اعداد هذه المادة الاخبارية.

وكشف الأسير الأردني المحرر ورئيس فريق دعم الاسرى أنس أبوخضير عن الأضرار النفسية والمعنوية لقوات الاحتلال جراء إضراب الاسرى في السجون.

ولخص أبو خضير تلك المخبأة تحت جمر الإضراب  ما لم يرضخ الاحتلال لجذور المشاكل المتراكمة منذ سنوات، والتي أثقل كاهل الحركة الاسيرة المضربة .

1- قد يصاحب الإضراب حالة من العصيان المدني داخل السجن وتوتر دائم.

2- يبقى السجانون في حالة استفار دائم مرهقة ومكلفة.

3- يتيح الإضراب الفرصة لأحزاب المعارضة في دولة الاحتلال لاستثمار الموقف ضد حكومتها.

4- تحرك جمعيات ومراكز حقوق الانسان الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على الاحتلال والمطالبة بموقف دولي.

5- إظهار الصورة الحقيقية البشعة للاحتلال وإجرامه بحق الاسرى

6- حركة توعية بحقوق الاسرى واوضاعهم بسبب انتشار الاخبار والتغطية الاعلامية

7- تحفيز الشارع العربي والغربي للتحرك ضد ممارسات الاحتلال .

8- تحركات شعبية في فلسطين ربما تحدث حالات صدام على الارض مع الاحتلال وبالتالي احداث اضطرابات .

9- استشهاد احد المضربين عن الطعام قد يؤدي لثورة داخل السجون وعمليات انتقام وتهديد .

10- استنزاف الاحتلال واشغاله .

وفيما يلي استعراض لاهم الاضرابات التي خاضها الاسرى بشكل جماعي في تاريخ النضال الفلسطيني:
1- إضراب سجن الرملة بتاريخ 18/2/1969. واستمر (11) يوماً.
2- إضراب معتقل كفار يونا بتاريخ 18/2/1969. واستمر الإضراب ثمانية أيام، وتزامن مع إضراب الرملة.
3- إضراب السجينات الفلسطينيات في سجن نفي ترتسا بتاريخ 28/4/1970. واستمر تسعة أيام.
4- إضراب سجن عسقلان بتاريخ 5/7/1970. واستمر الإضراب سبعة أيام.
5- إضراب سجن عسقلان بتاريخ 13/9/1973 وحتى تاريخ 7/10/1973.
6- الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 11/12/1976، والذي انطلق من سجن عسقلان؛ لتحسين شروط الحياة الإعتقالية. واستمر لمدة (45) يوماً.
7- الإضراب المفتوح بتاريخ 24/2/1977. واستمر لمدة (20) يوماً في سجن عسقلان. وهو امتداد للإضراب السابق.
8- إضراب سجن نفحة بتاريخ 14/7/1980. واستمر لمدة (32) يوماً.
9- إضراب سجن جنيد في سبتمبر عام 1984. واستمر لمدة (13) يوماً.
10- إضراب سجن جنيد بتاريخ 25/3/1987. وشارك فيه أكثر من (3000) أسير فلسطيني، من مختلف السجون. واستمر لمدة (20) يوماً.  وكان له إسهام في اندلاع الانتفاضة الأولي.
11- إضراب سجن نفحة بتاريخ 23/6/1991. واستمر الإضراب (17) يوماً.
12- إضراب 27/9/1992، الذي شمل معظم السجون. وشارك فيه نحوسبعة آلاف أسير. واستمر (15) يوماً. وكانت مشاركة السجون على النحو التالي: (جنيد وعسقلان ونفحة وبئر السبع ونابلس في 27/9، سجن جنين 29/9/، سجن الخليل 30/9، سجن رام الله، وأسيرات تلموند في 1/10، سجن عزل الرملة في 5/10، سجن غزة المركزي في 10/10، فيما شاركت السجون التالية مشاركة تضامنية، مجدو، النقب، الفارعة، شطة.
13- إضراب21/6/1994، الذي شمل معظم السجون، حين خاض الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ إثر توقيع اتفاقية القاهرة (غزة – أريحا أولاً)؛ احتجاجاً على الآلية التي نفذ بها الشق المتعلق بالإفراج عن خمسة آلاف أسير فلسطيني حسب الاتفاق، واستمر الإضراب ثلاثة أيام.
14- إضراب الأسرى بتاريخ 18/6/1995 تحت شعار (إطلاق سراح جميع الأسرى والأسيرات دون استثناء). وجاء هذا الإضراب لتحريك قضيتهم السياسية قبل مفاوضات طابا، واستمر لمدة (18) يوماً.
15- خاض الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام بتاريخ 5/12/1998؛ إثر قيام إسرائيل بالإفراج عن (150) سجين جنائي، ضمن صفقة الإفراج التي شملت (750) أسيراً وفق اتفاقية واي ريفر وعشية زيارة الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلنتون للمنطقة.
16- دخل الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام بتاريخ 1/5/2000؛ احتجاجاً على سياسة العزل، والقيود والشروط المذلة على زيارات أهالي المعتقلين الفلسطينيين.
17- اضراب سجن نيفي تريستا بتاريخ 26/6/2001 حيث خاضته الاسيرات واستمر لمدة 8 أيام متواصلة احتجاجاً على أوضاعهن السيئة.
18- إضراب شامل في كافة السجون بتاريخ 15-8-2004 واستمر 19 يوماً.
19- إضراب أسرى سجن شطة بتاريخ 10-7- 2006 واستمر  6 أيام.
20- إضراب الأسرى في كافة السجون والمعتقلات بتاريخ 18-11- 2007  ليوم واحد.
21- إضراب أسرى الجبهة الشعبية وبعض المعزولين استمر 22 يوما للمطالبة بوقف سياسة العزل الانفرادي
22- إضراب الاسرى التدريجي الذي بدأ بتاريخ 17 نيسان 2012 وانتهى بوقف سياسية العزل الانفرادي
23- اضراب الاسرى الذي بدأ مع ١٧ نيسان ومازال مستمرا

وأعلن نادي الاسير الفلسطيني الاثنين ان الحالة الصحية للقيادي الفلسطيني مروان البرغوثي "تدهورت بشكل خطير" وذلك في اليوم الثامن للاضراب عن الطعام الذي يشارك فيه أكثر من ألف أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية.

وتحتجز اسرائيل 6500 فلسطيني موزعين على 22 سجنا بينهم 29 اعتقلوا قبل توقيع اتفاقيات اوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية العام 1993.

وبين المعتقلين 62 امرأة، ضمنهن 14 قاصرا، بحسب بيانات نادي الاسير الفلسطيني.