النجاح - تواصل اسرائيل مواجهة اضراب الأسرى بشتى الوسائل على الصعيدين الدولي والمحلي.

كما وتصدر بيانات وحملة دبلوماسية تنفذها السفارات الاسرائيلية في مختلف دول العالم والمؤسسات الدولية.

وحاول سفير اسرائيل في الامم المتحدة المتطرف داني دانون تشبيه الاسير مروان البرغوثي بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام.

وقال دانون في تصريحات صحفية ورسائل الى الدبلوماسيين بالمنظمة الدولية في رده على رسالة الاسير البرغوثي التي بعثها الى اعضاء وبرلمانات العالم وتم توزيعه في مجلس الامن يوم امس، "ان اسرائيل دولة نظام فصل عنصري تماما كما كان النظام العنصري في جنوب افريقا الذي كان يحاربه نلسون منديلا والبرغوثي مجرم وارهابي قاتل وليس محارب حرية".

وأضاف دانون أن أنشطة البرغوثي التي تدعو الى الاحتفال بقتل اليهود لا تختلف عن تنظيمه واعضاءه الذين يحاولون فرض إرادتهم من خلال الإرهاب في جميع أنحاء العالم، على حد زعمه.