النجاح - أكد وزير الأمن الداخلي لحكومة الاحتلال، جلعاد أردان، على أن الحكومة الإسرائيلية لن تتفاوض مع الأسرى المضربين عن الطعام، داخل السجون الإسرائيلية، مهما كانت الظروف.

وأضاف أردان قائلا: "يمكنهم الإضراب عن الطعام كما شاؤوا، ولكن لن نتفاوض معهم أبدا".

وجاءت تصريحات أردان، بالتزامن مع مواصلة نحو 1500 أسير فلسطيني إضرابهم عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم. ومنذ بدء الأسرى الفلسطينيين إضرابهم عن الطعام، باشرت مصلحة السجون الإسرائيلية بحملة تنقلات للأسرى الفلسطينيين، وعزل عدد من قادة الإضراب في زنازين انفرادية خاصة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وقائد الإضراب مروان البرغوثي.