النجاح - حذرت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، من حرب الشائعات التي بدأتها حكومة الاحتلال وإدارة سجونه من خلال الإعلام الإسرائيلي، بهدف خرق إضراب الأسرى.

وأشارت اللجنة الإعلامية لإضراب "الحرية والكرامة" المنبثقة عن المؤسستين، إلى أن الاحتلال سيتقصد خلال الفترة الحالية نشر الشائعات، والأخبار المضللة والملفقة عبر منصاته الإعلامية المختلفة، لكسر ثقة الشارع بالأسرى وإضرابهم.

ودعت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي مشترك، جميع الصحفيين ووسائل الإعلام، إلى عدم تداول أية أخبار أو معلومات ينشرها إعلام الاحتلال، بخصوص إضراب الأسرى قطعيا.

ونوهت اللجنة إلى أنها تتابع تطورات الإضراب بشكل متواصل على مدار اليوم، وتوفر المعلومات والأخبار للصحافيين والإعلاميين من مصادرها الموثوقة.