النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال ظهر اليوم، عن الأسير المقدسي أمير محمود خليل محمود (19 عامًا) من بلدة العيسوية، بعد إمضائه 20 شهرًا في سجون الاحتلال، وفُرض عليه غرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل، بعد إدانته بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة

يذكر أن والدة محمود توفيت بتاريخ 21/1/2017 ، فلم يتمكن من وداعها والمشاركة في تشييع جثمانها.