النجاح - يعاني الطفل الأسير أحمد الخضور (15 عاما) من بلدة بتونيا في محافظة رام الله، من تدهور حالته الصحية، مما يقتضي الإفراج عنه فورا ليتلقى العلاج المناسب، هذا ما أفاد به محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة.

وأضاف عكة أن الخضور لا يتلقى العلاج اللازم لحالته الصحية، حيث يعاني من سرطان بالدم منذ ثلاث سنوات، وأُصيب بجلطة في أطرافه اليمنى، كما يعاني من تشنجات في يده ومشكلة بالأقدام، ورعشة في جسده ودوار شديد.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل خضور بتاريخ الثاني من يناير/كانون الثاني المنصرم، واعتدى عليه جنود الاحتلال بالضرب بأعقاب البنادق على خاصرته، وباللكمات على رأسه وأنحاء جسده، وكما تعرض للتنكيل والإهانة أثناء التحقيق.