وكالات - النجاح -  

كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، أن البنوك الفلسطينية ترجئ مخطط جلب المنحة القطرية إلى قطاع غزة، وذلك على الرغم من المخطط الذي وضعته السلطة الفلسطينية مع قطر؛ لحل مشكلة الرفض الإسرائيلي لإدخال هذه الأموال الى القطاع عبر الآلية القديمة، لافتة إلى أن البنوك تخشى من دعاوى قضائية ضدها بتهمة "دعم الإرهاب".

بدوره، قال جاكي حوجي، مراسل إذاعة  الاحتلال: "ترفض البنوك في قطاع غزة توزيع المنحة القطرية على فئة موظفي حمـاس خوفا من توجيه لائحة اتهام ضدهم بموجب قانون مكافحة الإرهاب الأمريكي".
يشار إلى أن فراس ملحم، محافظ سلطة النقد الفلسطينية، قد نفى في بيان له، في وقت سابق من اليوم الخميس، علم سلطة النقد والمصارف الخاضعة لرقابتها بما تداولته بعض وسائل الاعلام من إتفاق حول تسهيل تحويل الأموال القطرية الى قطاع غزة من أجل دفع رواتب ومستحقات لموظفي غزة.