نابلس - النجاح - أكد مسؤول أوروبي رفيع المستوى، أن الاتحاد الأوروبي سيحتاج من الناحية الواقعية إلى التعامل مع حماس بوجه أو بآخر، لأنها جزء من الحل للصراع مع "إسرائيل".

وقال المسؤول للجزيرة إن التعامل مع حماس مشروط بتحقيق المصالحة الفلسطينية أولا، موضحًا أنه بعد ذلك يمكن للاتحاد الأوروبي أن ينتظم في اتصالات غير مباشرة مع الحركة.

ولفت المسؤول إلى أن هذه الاتصالات يمكن أن تكون عبر وسيط ثالث، مؤكدا في هذا السياق أن الجهة التي يمكن من خلالها الاتصال بشكل غير مباشر مع حماس هي قطر ومصر.

ورحب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال باتفاق وقف إطلاق النار، وشدد في تغريدة على ضرورة عدم تضييع فرصة السلام والأمن.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت الخميس -قبل إعلان الاتفاق- إن "المحادثات غير المباشرة" مع حماس ضرورية لإعطاء دفع للجهود الرامية إلى إنهاء العنف.

وزار وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الخميس "تل أبيب" ورام الله للقاء مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين في محاولة للتوصل إلى تهدئة، ولم يلتق ممثّلين عن حركة حماس، المدرجة على لائحة "المنظمات الإرهابية" في الاتحاد الأوروبي.