بي بي سي - النجاح - رفض رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو "بقوة" الضغط الدولي الرامي إلى وقف الاستيطان اليهودي في القدس.

يتزامن موقف نتنياهو مع تصاعد اعتداءات قوات الاحتلال ومستوطنيه على المواطنين الفلسطينيين العزل في كل من حي الشيخ جراح والمسجد الاقصى المبارح في القدس المحتلة.

وزعم نتنياهو إن بلاده "تتصرف بحكمة ومسؤولية للتأكد من إحترام القانون والنظام في القدس تزامنا مع ضمان حرية العبادة"، حسب قوله.

وأضاف "نحن أيضا نرفض وبشدة جميع الضغوط المطالبة بعدم البناء في القدس، وقد تزايدت الضغوط مؤخرا، لكنني أقول أيضا لأقرب أصدقائنا إن القدس هي عاصمتنا، وككل أمة أخرى سنبني في عاصمتنا وننهض بها"، حسب ما قال.