نابلس - النجاح - أدان ممثل الاتحاد الأوروبي سفن كون فون بورغسدورف، الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الطفل الشهيد علي أبو عليا (13 عاما)، من قرية المغير شرق مدينة رام الله، أمس الجمعة.

وطالب بورغسدورف في بيان له، اليوم السبت، بفتح تحقيق سريع ومحاسبة مرتكبي هذه الجريمة، مشيرا إلى أن الأطفال يتمتعون بحماية خاصة بموجب القانون الدولي.

وتساءل بورغسدورف: "كم من طفل فلسطيني آخر سيتعرض للاستخدام المفرط للقوة المميتة من قبل القوات الإسرائيلية؟"، مقدما تعازيه لذوي الشهيد وعائلته.

وكان الطفل أبو عليا، استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في منطقة البطن، خلال مواجهات اندلعت في المغير، وتم نقله على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله بحالة حرجة، وأدخل إلى غرفة العمليات، إلا أن محاولات إنعاشه باءت بالفشل، وأعلن لاحقا عن استشهاده.