نابلس - النجاح - أعربت النائب الأمريكية المسلمة، "إلهان عمر"عن شعورها بالأمل والسعادة بعد فوز "جو بايدن" و"كامالا هاريس" بانتخابات الرئاسة الأمريكية وهزيمة "دونالد ترامب".

وقالت خلال مقابلة صحفية لها إنه "بعد ظلام ترامب الذي كان يخيم على الشعب الأمريكي.. لدينا الآن أشخاص سيحكمون باحترام ورحمة وتعاطف".

ولفتت إلى أن إعلان وصول "كامالا ديفي هاريس" (ابنة مهاجرين، أم هندية وأب من جامايكا)، إلى البيت الأبيض لتكون صوت جميع الأمريكيين باختلاف طبقاتهم وأصولهم،"لحظة تبعث إلى الأمل".

وأضافت "عمر"، وهي أول مسلمة محجبة، وأول لاجئة من الصومال، في مجلس النواب، أن ابنتها البالغة من العمر 8 سنوات كانت سعيدة للغاية لدى رؤيتها "هاريس" على شاشة التليفزيون، حيث قالت الطفلة: "السيدة هاريس تشبهني".

وتابعت النائبة الأمريكية قائلة: "وأخيرا.. بعد ما فعل ظلام ترامب بأمتنا، لدينا الآن أشخاص سيحكمون باحترام ولباقة ورحمة وتعاطف".

وأوضحت أن "فقدان الأمل والدمار والإذلال الذي شعر به الكثير منا أن يكون لدينا شخص مثل ترامب يمثلنا كرئيس لنا انتهى بقدوم أشخاص مفعمين بالأمل والتفاؤل".

واختتمت حديثها بالقول: "هذا حقا مثال على طبيعة الولايات المتحدة التي أراد والدي إحضاري إليها، وطبيعة الولايات المتحدة التي نريد جمعيا تربية أطفالنا فيها".