وكالات - النجاح - أدان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إدانته لرفض جامعة الدول العربية مشروع القرار الفلسطيني الرافض لاتفاق التطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني. 

وأوضح هنية خلال لقاء جمعه بوفد "تجمع العلماء المسلمين" ، في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الخميس 10/9/2020، على أن إسقاط الجامعة العربية لمشروع القرار الفلسطيني يصب في مصلحة العدو الصهيوني، وأن التطبيع اعتداء صارخ على الأمة وحقوقها، محذراً من مخاطر التطبيع الذي يهدف إلى تركيع الأمة.

ولفت النظر إلى أن فلسطين قضية أمة، والقدس قضية مُوحِدة، قضية جامعة للأمة العربية والإسلامية، مذكراً بدور العلماء الفعّال في نصرة القضية الفلسطينية، وبإعادة الاعتبار للعمل المقاوم "فالمعركة ليست محصورة في الميدان العسكري، بل تتخطاه إلى معركة الوعي، فللعلماء دور مهم لكي يحدثوا التوازن في معركة الوعي لمواجهة المشروع الصهيوني".