وكالات - النجاح - أدان الاتحاد العربي للنقابات الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي أحادي الجانب، لما يسببه هذا الاتفاق من إضعاف للقضية الفلسطينية وللصف العربي، مثمنا مواقف الشعوب العربية المتمسكة بحق الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه كاملة في إطار الشرعية الدولية.

وأوضح الاتحاد في بيان صدر عنه، اليوم الأحد، أن الإمارات قد بررت هذا الاتفاق بأنه محاولة لقطع الطريق أمام خطة الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وهي ذريعة لا يمكن لها بأي حال من الأحوال أن تبرر خروج الامارات عن الاجماع العربي في حق الشعب الفلسطيني في نيل حقه، واسترجاع أراضيه في إطار قرارات الشرعية الدولية دون غيرها. وفق وكالة وفا.

وتابع "أكدت القيادة الفلسطينية أن الاتفاق الإماراتي أبرم دون أي تنسيق معها، وهو ما يشكل وصاية أحادية على حق الشعب الفلسطيني في تحديد أولوياته ومؤازرة مجانية للاحتلال الاسرائيلي للبحث عن شرعيات موازية تمكنه من الإمعان في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني خارج الشرعية الدولية".

وأشار الاتحاد إلى أن تصريحات رئيس وزراء دولة الاحتلال أكدت مضي إسرائيل في تنفيذ خطة الضم، لتؤكد مرة أخرى إصرارها على انتهاك قرارات الشرعية الدولية، وهو ما يفترض بحكومة الامارات التراجع عن اتفاقها الأحادي مع دولة الاحتلال، والعودة الى الاجماع العربي وقواعد العمل العربي المشترك والموحد والذي يصب في مصلحة الأمة العربية جمعاء.