نابلس - النجاح -  عبر برلمان جنوب إفريقيا،عن قلقه حيال تصاعد التوتر في الضفة الغربية عقب إعلان إسرائيل خطتها لضم أجزاء من أراض فلسطينية.

حيث شبه البرلمان خطة الضم بـ"حقبة الفصل العنصري".

واشارت  رئيسة لجنة التعاون والعلاقات الدولية في البرلمان، تاندي ماهامبيهلالا، الى انهم يتابعونما يجري في الضفة الغربية بمزيد من القلق لموت مواطنين أبرياء من بينهم الكثير من الأطفال مع تصاعد التوتر، بينما يحاول العالم احتواء وباء كورونا".

وشددت على أن "بلادها تجدد دعمها لطموح الشعب الفلسطيني وآماله في إقامة دولة قابلة للحياة وتتعايش بسلام مع إسرائيل".

واكدت على "أهمية التوصل حل عادل للقضية الفلسطينية، وحل عاجل ومقبول ومستدام عبر مفاوضات السلام في الشرق الأوسط.

وذكرت بكلمات الرئيس الراحل نيلسون مانديلا، بخصوص هذا التضامن، حين قال: "لن تكتمل حريتنا بدون تحرر الفلسطينيين".