نابلس - النجاح -   حذر 18 عضوا ديمقراطيا في مجلس الشيوخ الأميركي كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش بيني جانتس، من مغبة الضم الأحادي الجانب لأراضي الضفة الغربية.

 جاء ذلك خلال رسالة بعثها أعضاء من مجلس الشيوخ، ونشرها العضو الديمقراطي عن ولاية ميريلاند كريس فان هولن، على موقعه الإلكتروني الرسمي، أكدوا فيها عدم دعمهم لهذه الخطوة والتي من شأنها أن تعرّض آفاق إحلال السلام الدائم عن طريق التفاوض للخطر الشديد، معربين عن قلقهم البالغ إزاء الضم الأحادي، "الذي ممكن أن يتم في وقت مبكر من شهر تموز/ يوليو المقبل".

وقال أعضاء مجلس الشيوخ، بقيادة هولن، والعضو الديمقراطي عن ولاية كونيكتيكت كريس ميرفي، والعضو الديمقراطي عن ولاية فيرجينيا تيم كاين، "إن خطوة كهذه ستشكّل نكوصا دراماتيكيا لعقود من التفاهمات المشتركة التي تم التوصّل إليها بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وكذلك بين الفلسطينيين والمجتمع الدولي، وستؤثّر بشكل واضح على مستقبل إسرائيل".