نابلس - النجاح -  .شدد مجلس الوزراء السعودي رفضه أي إجراءات، أو أي شكل من أشكال الاحتلال للأراضي الفلسطينية

ونشر المجلس بيانا اكد فيه ان القضية الفلسطينية كانت ولا تزال هي القضية المركزية للعرب والمسلمين، والأولى للمملكة منذ تأسيسها، ورفضها أي إجراءات، أو أي شكل من أشكال الاحتلال للأراضي الفلسطينية، مضيفا ان المملكة وقفت وستقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وستستمر في دعم خياراته لتحقيق آماله وتطلعاته بإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

يشار الى أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، كان قد صرح أن حكومته المستقبلية تنوي ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية للسيطرة الإسرائيلية.