النجاح - التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد ابو هولي، مساء اليوم الخميس، بسفير دولة جنوب إفريقيا أشرف سليمان في مقر السفارة بمدينة رام الله، في إطار تكثيف عملية التحرك لحشد الدعم السياسي والمالي للاونروا.

وبحث اللقاء الذي حضره سكرتير القسم السياسي بالسفارة مالوس كولا، ومدير عام دائرة شؤون اللاجئين أحمد حنون اخر التطورات والمستجدات السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية عموما وقضية اللاجئين الفلسطينيين على وجه الخصوص، الى جانب اليات حشد الدعم المالي والسياسي للأونروا مع اقتراب التصويت لتجديد تفويض ولاية عملها.

وأطلع ابو هولي السفير سليمان على اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية في الوطن والشتات، وعلى اهمية الدور الحيوي الذي تقوم به وكالة الغوث الدولية "الأونروا" في مناطق عملياتها الخمسة وفق القرار 302، وعلى خطة التحرك الفلسطينية لدعم تجديد التفويض ولاية عمل الأونروا.

واكد ابو هولي خلال لقائه السفير سليمان على موقف منظمة التحرير الفلسطينية الرافض لصفقة القرن الامريكية لتجاوزها الحقوق الفلسطينية المشروعة التي اكدت عليها قرارات الامم المتحدة وفي المقدمة منها حق شعبنا في العودة وتقرير مصيره واقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على كافة الاراضي المحتلة في العام 1967، بما فيها القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية.

ورفض الاستهداف الأمريكي الاسرائيلي لعمل وكالة الغوث الدولية "الأونروا" لانهاء دورها عبر تجفيف مواردها كمدخل لتصفية قضية اللاجئين، لافتا الى ان الأونروا هي مؤسسة اممية ترعى ما يقارب 6.2 مليون لاجئ فلسطيني، ولعبت دورا فريدا في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة وفي تعزيز التنمية البشرية المستدامة، وان مصير عملها مرتهن فقط بتطبيق القرار 194.

وشدد على استمرارية عمل الأونروا في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في القرار 194.

كما وطالب ابو هولي دولة جنوب إفريقيا بتوظيف علاقاتها مع جيرانها من الدول الافريقية لحثهم لصالح تجديد تفويض ولاية عمل الأونروا وفق التفويض الممنوح لها بالقرار 302 لثلاث سنوات، مثمناً مواقف دولة جنوب إفريقيا في دعم القضية الفلسطينية في نيل الحرية والإستقلال ودعم الأونروا سابقا بقيمة مليون دولار لدعم برامج الشباب والمرأة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي بها دولة جنوب افريقيا، وكذلك موقف دولة جنوب افريقيا أثناء ترأسها لمجموعة البريكس الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف إلى جانب دعمها للأونروا واستمرارية خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين الى حين ايجاد حل عادل لقضيتهم طبقا لما ورد في القرار 194.

 ومن جهته؛ أكد سفير دولة جنوب إفريقيا اشرف سليمان دعم بلاده للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، مشدداً على أن دولة جنوب أفريقيا ستدعم بقوة تجديد تفويض الأونروا وفي الوقت ذاته ستعمل جاهدة لضمان تصويت دول الاتحاد الافريقي في الامم المتحدة لتجديد تفويض ولاية الأونروا.

وأضاف، ان دولته ستقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع وستبقى داعمة لحقوق المشروعة وقضاياه العادلة في نيل استقلاله والخلاص من الاحتلال وإقامة دولته وفق قرارات الشرعية الدولية .

ولفت الى وجود تبرع مباشر بقيمة نصف مليون دولار سنويا من رجال اعمال من دولة جنوب افريقيا لدعم مشاريع حيوية تخدم الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعبر السفير سليمان عن رغبته في زيارة المخيمات الفلسطينية للاطلاع على اوضاع اللاجئين في المخيمات وتأكيداً على حقوقهم المشروعة .