نابلس - خاص - النجاح - شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب، أن الانتخابات العامة المقبلة ستشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وكشف الرجوب خلال لقاء خاص يبث الليلة الساعة التاسعة مساءً عبر "فضائية النجاح" أن اللجنة المركزية لحركة فتح ستستمع لنتائج جولة سيادة الرئيس الأخيرة وخطابه في الأمم المتحدة وستناقش اللجنة كذلك ملف إجراء الانتخابات.

وفي حال رفضت حماس إجراء الانتخابات في قطاع غزة، علق الرجوب قائلاً: "بصفتها من، ولماذا ترفض؟ فلا يحق لها أن ترفض".

وأوضح أنه في حال فعلت حماس ذلك، فسيكون هناك حوار مع كافة الأطراف بما فيها مصر.

وقال الرجوب عبر "فضائية النجاح"، أنه على حماس العمل على مراجعة نفسها، فنحن لم نعد ندرك ماذا تريد؟. وعلينا جميعا أن ندرك ما يحيط في قضيتنا، فالانقسام مصلحة لليمين الإسرائيلي الذي لا يريد قيام دولة فلسطينية.

وتابع: "ورغم كل الأخطاء والانقسام والانقلاب، ما زلنا نقول لحماس تعالوا نقعد ونتحاور، لكن لا يبدو أن الحركة لديها الإرادة لإنهاء الانقسام".

ومضى قائلاً: "لكن في حال توفرت الأرضية ونأمل التوافق حول الانتخابات، فسيقوم السيد الرئيس باستدعاء رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر وتكليفه بالإعداد لها".

وكشف الرجوب أن الفصائل في قطاع غزة لم تقدم مبادرة حقيقية لإنهاء الانقسام ولم تطرح آليات للتنفيذ.

وشدد على أن الانتخابات حاجة ملحة لترتيب البيت الفلسطيني وإنهاء حالة التشرذم السياسي، وكان من المفترض إجرائها قبل 10 سنوات.

وقال الرجوب: " فلتجرى الانتخابات، والشعب يقرر، فهذا الشعب يستحق العيش في دولة ديمقراطية، ولسنا كفتح قدرا لهذا الشعب". مضيفاً : " أنا كابن فتح يهمني انتصار الوطنية الفلسطينية".

واعتبر الرجوب أن فتح حركة عظيمة وعملاقة، ورغم بعض الأخطاء لكن الحركة في المنحنيات الحادة لم تخطئ.

وأكد على ضرورة إجراء الانتخابات لتجديد النظام السياسي الفلسطيني وإنضاج الموقف الدولي ليكون ضاغط على الاحتلال.

وتطرق الرجوب خلال اللقاء للعديد من القضايا الأخرى، سيتم نشرها عقب بث اللقاء مساء اليوم.