النجاح - أعلن النائب أيمن عودة، رئيس الجبهة العربية للتغيير ،عن الاتفاق على قائمة عربية موحدة لخوض الانتخابات الاسرائيلية في سبتمبر القادم.

وجاء في منشور له على حسابه الخاص على الفيسبوك" اكتملت أركان القائمة المشتركة، مساء اليوم  كما انطلقت بالعام "٢٠١٥".

وحيا عودة أعضاء التجمع على قرارهم المبدئي بالانضمام للقائمة المشتركة.

وقال:" نعم لقد تذمّرت أوساط عديدة من شعبنا لأننا تأخرنا بالإعلان عن القائمة المشتركة ثلاثة أسابيع. ولكن كان همنا أن لا نترك أحدًا من المركّبات.. وواصلنا الإقناع ثلاثة أسابيع، التجمع كما العربية للتغيير، كما الاسلامية كما الجبهة، كلنا معًا نتعامل بتعاون واحترام متبادل.

وأضاف" كانت لنا أخطاء خلال الدورة الأولى، ارتكبنا خطأ جسيمًا بأننا تفرقنا قبل أربعة أشهر. جاءتنا فرصة تصحيح الخطأ فالتقطناها."

وتابع" نحن الآن موّحدون... منذ الغد نخرج للشوارع لملاقاة الناس والدعوة إلى صنع تاريخ عظيم لأبناء شعبنا".

جدير ذكره ان القائمة المشتركة هي تحالف سياسي ضم أربع أحزاب عربية في إسرائيل، اعلن عن تشكيله في 23 يناير 2015. كتحالف يضم أربع قوائم تمثل الجماهير العربية في إسرائيل، في أعقاب رفع نسبة الحسم والإعلان عن انتخابات مبكرة عام 2015، وضمت الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، والتجمع الوطني الديمقراطي، والقائمة العربية الموحدة، والحركة العربية للتغيير، خاض هذا التحالف الانتخابات التشريعية العشرين للكنيست الاسرائيلية، وحصل على 13 مقعدًا، مطلع عام 2019 فشلت جهود إبقاء الأحزاب الأربعة ضمن قائمة واحدة، وفي 21 فبراير 2019، أُعلن عن خوض الانتخابات في قائمتين منفصلتين إحداها تضم الجبهة الديمقراطية والحركة العربية للتغيير والثانية تضم الحركة الإسلامية والتجمع الوطني الديموقراطي.

في اعقاب الانتخابات الثانية والعشرين، حصلت كل من الجبهة والعربية للتغيير على 6 مقاعد فيما حصلت القائمة العربية الموحدة والتجمع على 4 مقاعد، اقل بثلاث مقاعد عن مجمل ما حصلوا عليه في القائمة المشتركة سابقًا.