القدس - النجاح - استدعت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الجمعة، القائم بالأعمال الإسرائيلي في باريس، بعد اقتحام قوات الاحتلال المركز الثقافي الفرنسي في القدس الشرقية المحتلة، أمس الخميس، لإلغاء معرض لجمعية نسائية.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن "مثل هذه الأعمال تمثل تهجماً خطيراً وغير مقبول على عمل شبكتنا الثقافية في القدس. استُدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي في باريس حول الأمر هذا اليوم للوقوف على الوضع".