وكالات - النجاح - طالبت الجامعة العربية، الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي بمواصلة إيفاد بعثة تحقيق أممية، للوقوف على "الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة" بحق الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية، أدلى بها الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي المحتلة بالجامعة، سعيد أبو علي، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية في مصر.

كما تأتي دعوة الجامعة العربية غداة استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص إسرائيلي، غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

ودعا أبو علي المجتمع الدولي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى "توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ومواصلة إيفاد بعثة التحقيق الأممية، للوقوف على حقيقة ما يجرى على الأرض بحق الشعب الفلسطيني من انتهاكات خطيرة".

وقال إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أقدمت على قتل الشابين الفلسطينيين بدم بارد، واختلقت المبررات والأكاذيب لتبرير هذه الجريمة، والتنصل من مسؤوليتها".

واعتبر أن "هذا التصعيد الإسرائيلي وعدوانه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني، يأتي تزامنا مع حملات الانتخابات الإسرائيلية، إذ تجرى هذه الإعدامات الميدانية بتشجيع من حكومة الاحتلال".

وأشار أبو علي إلى "ضرورة متابعة تنفيذ قرارات لجنة التحقيق الأممية في مساءلة سلطات الاحتلال، ومرتكبي هذه الجرائم أمام العدالة الدولية، وفي محكمة الجنايات الدولية".

والخميس الماضي، رحبت الجامعة العربية بنتائج تقرير لجنة الأمم المتحدة المستقلة، المتعلقة بالتحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني.