النجاح - أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لنظيره الفلسطيني محمود عباس مواصلة تركيا دعم القضية الفلسطينية ودعم القضايا العادلة للفلسطينيين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، مساء السبت، تبادل الزعيمان خلاله وجهات النظر حول ما يمكن فعله لمنع الخطوات الخاطئة التي من شأنها أن تصعّب حل القضية الفلسطينية، حسب معلومات من مصادر في الرئاسة التركية.

وأطلع الرئيس عباس نظيره التركي على آخر التطورات في المنطقة وعلى رأسها قرار بعض الدول نقل سفاراتها إلى القدس.

والسبت الماضي، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، اعتراف بلاده بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنه قال إن نقل السفارة لن يتم قبل تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

ونقلت الولايات المتحدة وغواتيمالا سفارتيها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس في مايو/أيار الماضي، بعد أشهر من إعلان واشنطن اعتبار المدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ونتج عن ذلك تنديد دولي كبير، وقطع القيادة الفلسطينية اتصالاتها مع البيت الأبيض.