اياد عبادلة - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، د. ناصر القدوة على ما جاء في بيان أمين سر اللجنة المركزية جبريل الرجوب، بأن موضوع الاستقالة من المركزية في طريقه إلى الإنتهاء.

وشدد على ضرورة العمل بقيادة الرئيس محمود عباس لمواجهة الظروف الصعبة والخطيرة التي تحيط بالقضية الفلسطينية.

وثمن في بيانه موقف أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح الرافض للاستقالة، من عضوية اللجنة المركزية والمقدم في شهر أيار/مايو من العام الجاري.

كما أشاد بتفهم أعضاء اللجنة المركزية للأسباب الدافعة للاستقالة، وضرورة مواجهتها.

ونفى أمس الثلاثاء، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، أن يكون هناك قرار بقبول استقالة الدكتور ناصر القدوة من عضوية اللجنة المركزية لحركة فتح، مؤكدا أنه ما زال يتمتع بعضويته التي اكتسبها من خلال مسيرته الشخصية ومسارها التنظيمي.

وأشار إلى أن موضوع استقالة الدكتور القدوة في المراحل الأخيرة لعودته لممارسة دوره القيادي في الحركة ولجنتها المركزية صاحبة الحق والولاية لقيادة الحركة ومؤسساتها وأجهزتها وأطرها.