نهاد الطويل - النجاح - حذر مدير عام الهيئة (302) للدفاع عن حقوق اللاجئين علي هويدي من المساعي الهادفة الى شيطنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".

وذكر هويدي لـ"النجاح الإخباري" أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى من خلال إنشاء مواقع إلكترونية باللغة العربية الى شطينة وفبركة أخبار كاذبة، يتم ضخها سواء للأمم المتحدة أو للدول المانحة.

واعتبر هويدي في هذا الإطار أن شيطنة وكالة "الأونروا" أيضا يشارك فيها بعض الكتاب العرب تم شراء ذممها ومنها إحدى المقالات التي تتحدث عن وكالة "الأونروا" بأنها عنصرية ويجب أن لا يدفع أي شيء في صندوق ميزانيتها.

وشدد هويدي على ان اعتبار أزمة "الأونروا" هي أزمة مالية خطأ فقد حاولت "الأونروا" جمع المبلغ في المؤتمر الذي عقد في نيويورك الإثنين 25/6/2018 وهو مبلغ زهيد جداً سهل جمعه لو توفرت الإرادة السياسية للمانحين، ولكن يراد إستهداف وكالة "الأونروا" على المستوى السياسي، توافقاً مع ما يسمى "صفقة القرن" وكمقدمة لتكريس يهودية دولة الإحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وحذر هويدي في السياق ذاته من مساعي الإدارة الأمريكية حسب الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي ؛ لعزل ملفين عن طاولة المفاوضات المرتقبة في المرحلة القادمة وهما: ملف القدس وملف اللاجئين.

مشددا على أن المطلوب الآن ضغط دبلوماسي بكل ما للكلمة من معنى.