النجاح - قال أمين سر اللجنة  المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، إنه " كان بامكاننا حل المجلس التشريعي منذ عام 2009 ولكننا متمسكين بالحوار الداخلي والوحدة الوطنية".

وأضاف الرجوب في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، ان "تصريحات عزيز دويك تنطلق من أفق ضيق في قراءة الواقع"، مستهجنا "غيابه عن الساحة في مرحلة مفصلية مرت وتمر بها القضية الفلسطينية خصوصا عقب اعلان ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل".

وأكد أن "دويك بتصريحاته تجاوز الجانب الدستوري من خلال مسألتين: الأولى أن المرجعية الاساسية هي منظمة التحرير، والثانية عدم مشاركة حماس بدورة للمجلس التشريعي دعا لها الرئيس عام 2007 عقب (انقلابها الدموي)"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه كان من المفترض تجديد الشرعيات في المجلس وضمنها رئاسة الدويك إلا أن رفض حماس حال دون ذلك.

من جهة أخرى، أكد الرجوب على جاهزية حركة فتح لبناء شراكة وطنية شاملة خلال 6 اشهر من خلال الاحتكام لصندوق الاقتراع.