النجاح - تنظر دولة الاحتلال الإسرائيلية ببالغ الخطورة للتوجه الفلسطيني إلى محكمة الجنايات الدولية، واعتبرت رئاسة وزراء الاحتلال أن هذا الإجراء يشكل "خطوة ساخرة لا أرضية قانونية لها".

وقال مكتب رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في بيان: "إن الفلسطينيين من خلال هذه الخطوة يواصلون استغلال المحكمة لأغراض سياسية بدلا من العمل على استئناف العملية السلمية".

وأضاف البيان، أن "التوجه الفلسطيني إلى المحكمة يدعو للسخرية، لأنه يأتي حينما يواصل الفلسطينيون التحريض على تنفيذ عمليات ضد الإسرائيليين".

وزعمت إسرائيل أن المحكمة الجنائية الدولية لا تمتلك أي صلاحية بما يخص الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، لأن إسرائيل ليست عضوا في المحكمة ولأن السلطة الفلسطينية ليست دولة.

وبحسب بيان الاحتلال فإسرائيل تتوقع من المحكمة الجنائية الدولية ومن مدعيتها العامة ألا تستسلمان للضغوطات الفلسطينية، وأن تقفا بحزم ضد "المحاولات الفلسطينية المتكررة لتسييس المحكمة ولإبعادها عن أهدافها الحقيقية".