النجاح - دعا الاتحاد الأوروبي، الاثنين، قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى ضرورة الابتعاد عن استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين في قطاع غزة المحاصر بفلسطين.

وأشارت المتحدثة الرسمية باسم المفوضية الأوروبية، مايا كوسيانشيك، إلى أن الاتحاد يتابع عن كثب التطورات المتعلقة بالمظاهرات في غزة، التي دخلت أسبوعها الخامس.

ولفتت إلى سقوط خسائر مرة أخرى في صفوف المدنيين جراء اطلاق الجنود الإسرائيليين النار، فضلا عن إصابة المئات.

وأضافت أن المفوضية تدعو الأطراف مجددا لخفض التوتر، وأن مواصلة العنف لن تؤدي إلا لاستمرار المعاناة في غزة، وتلحق الضرر بجهود السلام.

وأعربت عن حزنها لسقوط خسائر في أرواح المدنيين، داعية إسرائيل إلى عدم استهداف المدنيين لا سيما الأطفال.

وجددت مطالبتها بفتح تحقيق كامل حول التطورات التي تشهدها المنطقة.

وينظم الفلسطينيون مسيرات شعبية قرب حدود غزة، منذ 30 مارس/ آذار الماضي، يواجهها قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق النار بالذخيرة الحية، وقنابل الغاز، ما أدى إلى استشهاد عشرات المدنيين، فيما أصيب الآلاف بجراح مختلفة.