ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - دعى المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية جيسون جرينبلات حركة حماس الى نزع سلاحها والتخلي عن السيطرة على قطاع غزة وتسليمها للسلطة الفلسطينية في سلسلة من التغريدات نشرها على حسابه.

وقال: "إن تصريحات يحيى السنوار الأخيرة والتي تحدث فيها عن تدمير الجدار الفاصل وتمزيق الإسرائيليين، بأنها "رسالة فظيعة"مشيرًا إلى أن ذلك يؤلم الفلسطينيين فقط و يمكن أن يتسبب في تصاعد الموقف ويمكن أن يسبب خسارة العديد من الأرواح".
وأضاف غرينبلات "يجب على حماس التخلي عن سيطرتها على غزة للسلطة الفلسطينية ونزع سلاحها" "إذا أرادت الانضمام إلى العالم الحقيقي فعليها التخلي عن العنف والاعتراف بإسرائيل والبت في الاتفاقيات السابقة". على حسب وصفه.

ودعا غرينبلات إلى نقل قطاع غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية، وتأتي هذه التصريحات في ظل مقاطعة القيادة الفلسطينية لإدارة ترامب لاعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي الأسبوع الماضي نشر جرينبلات بيانا حث فيه الناس المشاركين بالمظاهرات في غزة على عدم الاقتراب من السياج الحدودي مع إسرائيل.

وقال "تحث الولايات المتحدة بشدة قادة الاحتجاج على أن المحتجين يجب أن يذهبوا بسلام  وأنهم يجب أن يمتنعوا عن جميع أشكال العنف ويجب أن يظلوا خارج المنطقة العازلة التي يبلغ طولها 500 متر ويجب ألا يقتربوا من السياج الحدودي بأي طريقة".

ولم يتضمن البيان أي إشارة إلى ما تفعله سلطات الاحتلال الإسرائيلية وألقى باللوم كله على استشهاد أكثر من ثلاثين مواطنا فلسطينياً حتى الآن في المسيرات السلمية على الجانب الفلسطيني.