النجاح - أعربت فرنسا عن قلقها البالغ تجاه الأحداث الخطيرة التي وقعت خلال فعاليات العودة في قطاع غزة.

وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية أنه "في الوقت الذي سقط فيه ما لا يقل عن خمسة عشرشهيداً وأكثر من الف مصاب منذ بدء المظاهرات، تُذكر فرنسا السلطات الاسرائيلية بواجبها نحو حماية المدنيين وتُطالبها بالتصرف بأقصى درجات ضبط النفس.. كما تذكر فرنسا بحق الفلسطينيين في التظاهر السلمي."

وقال "إنه من الضروري أن يضع الإسرائيليون والفلسطينيون نهاية للازمة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة، ويشمل ذلك على وجه الخصوص نهاية الحصار ورفع التدابير التقييدية..".

كما طالبت فرنسا بضرورة استئناف المفاوضات الجادة من أجل تنفيذ حل الدولتين معتبرة انه السبيل الوحيد لضمان التعايش السلمي والاستقرار.