ترجمة : علا عامر - النجاح - دعت عضو الكنيست الاسرائيلي عن حزب ميرتس "تمار زاندبرغ"، إلى فتح تحقيقات في الجرائم البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المتظاهرين في الأيام الأخيرة بالقرب من السياج الحدودي في قطاع غزة .

حيث صرحت "زاندبرغ" : "إنه بعد كل الأذى الذي ألحق بالفلسطينيين على حدود قطاع غزة، وبعد ظهور الأدلة التي تثبت إطلاق النار على متظاهرين غير المسلحين ،يجب على الحكومة الاسرائيلية فتح تحقيق مستقل في هذا الحادث ".

وأضافت: "يجب ان يتناول التحقيق دراسة قواعد الاشتباك والتحضيرات العسكرية والسياسية من أجل ذلك الحدث".

MK Zandberg

وتابعت: "لا ينبغي أن تؤدي السياسة التي تحفز الضغط على الزناد إلى فقدان أرواح الأبرياء، وإشعال المنطقة، لأن سلامة ورفاهية الناس على جانبي الحدود تعتمد على بعضها البعض،وإسرائيل ملزمة بأن تتصرف بضبط النفس والقانون ".

مشددةً على ضرورة إجراء تحقيق إسرائيلي حقيقي ومستقل ضروري لاستخلاص النتائج وتجنب المزيد من التصعيد.

وأشارت إلى أن هذا هو الوقت المناسب لرفع الحصار عن غزة ومناقشة الإغاثة الإنسانية بدلاً من إشعال المنطقة أكثر ،وفقاً لما جاء في صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية .