النجاح -  أدان ورفض رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، نيكولاس مادورو موروس، نيابة عن شعبه وحكومته أعمال العنف والجرائم غير المبرّرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني البطل، خلال الاحتفال بيوم الأرض في غزة، وراح ضحيتها 15 مواطنا، وجرح أكثر من 1400 آخرين.

وأكدت جمهورية فنزويلا دعمها للقضية الفلسطينية، ومطالبتها العادلة لكيانها، والحفاظ على سيادتها، وأعربت عن تضامنها مع الشعب والحكومة الفلسطينية، ونقلت هذه العبارات إلى أسر الضحايا، معربة عن أملها الشفاء العاجل للمصابين، والجرحى.

كما شددت على التزامها المطلق مع الشعب الفلسطيني الشقيق، وتحقيق حقوقه غير القابلة للتصرف على الأرض التي تعود إليهم تاريخيا، والنضال من أجل استقلالها الكامل، وسيادتها.