النجاح -  

حذر وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي الإدارة الأميركية من "إحباط جهود جلسة مشاورات مجلس الأمن ومنع صدور أية إدانة ضد دولة الاحتلال على جرائمها التي ارتكبتها اليوم ما زالت بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل".

وسيعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا تشاوريا غير رسمي حول غزة الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم بتوقيت نيويورك.

وقال المالكي: "إن هذه الإدارة ممثلة بسفيرة الكراهية والحقد نيكي هيلي اعتمدت سياسة العداء بحق كل ما هو فلسطيني، ومنعت بناء على تلك السياسة مجلس الأمن أن يأخذ دوره المطلوب في إدانة جرائم إسرائيل التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني أو في تبني إجراءات عقابية بحق دولة الاحتلال".

وأكد المالكي أنه في حال أقدمت سفيرة الكراهية والحقد على هذا الإجراء سنجد أنفسنا متوجهين للجمعية العامة للأمم المتحدة لدعوتها للانعقاد تحت بند متحدون من أجل السلام، لإدانة سياسة المنع الأميركية بحق قرارات مجلس الأمن حول حقوق الشعب الفلسطيني وبإلحاق الهزيمة بها مرة أخرى".