ترجمة : علا عامر - النجاح - أدانت عدة منظمات تابعة لليهودية الليبرالية بشكل واسع قرار الرئيس الأمريكي"دونالد ترامب"بتعيين جون بولتون مستشاراً  للأمن القومي له، ذلك بسبب تأييده للعديد من الافكار المتطرفة التي تهدد أمن الولايات المتحدة ،وإسرائيل،وفقاً لما جاء في تايمز اوف اسرائيل .

وأعربت هذه المنظمات عن تخوفها من سياسته المعادية للاسلام التي من الممكن أن تجر المنطقة الى خيار الحرب غير الضرورية على الاطلاق .

نتيجة بحث الصور عن جون بولتون

تأتي هذه الادانة بعد نشر "بولتون " لدعوات انهاء اتفاقية السلاح النووي بين ايران و الولايات المتحدة،واستخدام السلاح من أجل ارغام ايران على وقف كافة نشاطاتها النووية .

علاوة عن تحريضه للاعلان عن موت حل الدولتين فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني_الاسرائيلي، وتأييده للاستيطان الاسرائيلي في ممتلكات الشعب الفلسطيني .

كما أدانت المنظمات فكر تأييد "بولتون" لجماعات الاسلاموفوبيو المعادية للاسلام ،مؤكدين الى أن هذا الفكر لايجب أن يتواجد في أي منصب يمكنه التأثير على مستقبل الشعوب .

هذا ما أدى إلى اتهام هذه المجموعات "بولتون" بالتطرف ،وعدم االاهتمام باحلال السلام وحل الصراع بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي .