النجاح - قال وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني اليستر بيرت إن "الحكم على الطفلة عهد التميمي يجسد البلاء الذي يلحق بحياة الجيل الجديد بسبب عدم تسوية الصراع، فهذا جيل يجب أن ينشأ مع بعضه بسلام، لكنه مازال منقسما".

وأضاف بيت في بيان له تعليقا على الحكم الصادر بحق الطفلة الأسيرة بالسجن ثمانية شهور ودفع غرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل، أن "معاملة الأطفال الفلسطينيين في السجون العسكرية التابعة للإحتلال الاسرائيلي تعتبر من المسائل التي توليها المملكة المتحدة أهمية كبيرة. وسوف نواصل مطالبة إسرائيل بتحسين ممارساتها تماشيا مع التزاماتها بموجب القانون الدولي".

وأشار إلى أن بريطانيا عرضت "مساعدة سلطات الإحتلال الإسرائيلية ومازال هذا العرض قائما"، آملا "أن تقبل به دولة الإحتلال".

وختم بيرت: "وبينما ندرك بأن دولة الإحتلال حققت بعض التحسن، مازال عليها بذل المزيد لضمان حماية الضعفاء الذين في رعايتها".