النجاح - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية: إننا سننتظر حتى تنتهي الأجهزة الأمنية من فك رموز هذا التفجير الذي كان هدفه تفجير ملفات سياسية".

وأضاف هنية في لقاءٍ له ولقائد حماس في غزة يحيى السنوار مع قادة الفصائل لوضعهم في صورة التطورات اليوم الخميس: "إن توقيت تفجير موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله في غزة خطير بالمعنى الوطني والسياسي والميداني".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل: "لدينا تفاصيل دقيقة ومؤكدة حول وجود جهات معادية تقف خلف تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله".

وأضاف، أن حركته أطلعت الفصائل على كافة التفاصيل الدقيقة لتحقيقات وزارة الداخلية ولا مجال للانجرار وراء بعض الموتورين"، مشيراً إلى أن الحقائق تتكشف رويداً رويداً.

وأوضح البردويل أنه سيتم نشر كافة التفاصيل ومن يقف خلف عملية التفجير قريباً بعد اكتمال كافة الخيوط التفصيلية للجريمة.

وأضاف: "العملية خطيرة جداً ولا نستبعد أي جهات معادية تقف خلف تنفيذ العملية".