النجاح - أعلن المؤتمر الاستثنائي لدعم "الأونروا" في روما، أنه تم الإعلان عن تعهدات جديده بمبلغ 100 مليون دولار من قيمة العجز المالي التراكمي الذي تعاني منه الأونروا بقيمه 446 مليون دولار.

وأشاد المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في معرض تعقيبه بعد انتهاء أعمال المؤتمر، بالدعم السياسي القوي للأونروا ولمهام ولايتها وللخدمات الحساسة التي تقدمها للاجئي فلسطين.

وأشار إلى أن الاجتماع أظهر الالتزام العالمي تجاه الأونروا وتجاه لاجئي فلسطين، حيث حضر المؤتمر كبار الموظفين من أكثر من 70 بلدا، إلى جانب المنظمات الدولية التي تتشارك مع الأونروا.

وأوضح كرينبول أنه سيكون على الجميع العمل بجهد حتى نهاية العام من أجل تحقيق النتيجة التي نسعى وراءها، مؤكدا أنه سيرفع إلى الأمين العام في منتصف شهر أيار تقريرا بشأن التقدم الذي تم إحرازه.

واشتمل الحضور على الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريسن والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية فيدريكا موغيريني، إضافة لوزراء خارجية الأردن والسويد ومصر وممثلين عن أكثر من 75 دولة من ضمنها دولة فلسطين ممثلة برئيس الوزراء رامي الحمد الله.

من جهته، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريسن بالدور الذي لا غنى عنه للأونروا، باعتبارها مصدر قوة للمجتمع الدولي وينبغي حمايتها ودعمها.