النجاح - زار مدير المخابرات العامة اللواء، ماجد فرج، أفراد وضباط الأمن المكلفين بحماية رئيس الوزراء، درامي الحمدالله، والذين أصيبوا صباح اليوم خلال حادثة تفجير موكبه شمال قطاع غزة.

وأثنى اللواء فرج على دور الأجهزة الأمنية في حماية الأمن، والسهر على راحة الوطن والمواطنين، وأكد على أن ما حدث اليوم يزيد من اصرار وعزيمة القيادة الفلسطينية من أجل إنهاء الإنقسام واتمام المصالحة الوطنية.

وحمل حركة حماس المسؤولية الكاملة عن عملية التفجير التي استهدفت موكب رئيس الوزراء، على معبر بيت حانون "إيريز" شمال قطاع غزة، لحظة قدومه إلى غزة لافتتاح محطة معالجة مياه الصرف الصي شرق بلدة جباليا شمال القطاع.

ووصف التفجير بأنه عملية جبانة وعملية تستهدف أولاً ضرب وحدة الوطن، والإصرار على وحدة الوطن ثابت وسيبقى ثابت، رئيس الوزراء أكد مشروعه والرئيس يصر أن نبقى في غزة وننفذ الاجندة وبعد ذلك نغادر.

وكان موكب رئيس الحكومة تعرض لعملية تفجير أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة في عدد من سيارات الموكب المرافق للحمد الله وفرج.

1