النجاح - أكد مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، أن أطرافا دولية عديدة، من بينها فرنسا، أيدت الأفكار التي طرحها الرئيس محمود عباس، في خطابه الهام في مجلس الأمن.

وقال منصور في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الأربعاء، إن باريس رحبت بهذه المقترحات، وأعربت عن استعدادها لدراستها، فيما يتعلق بعقد مؤتمر سلام دولي وخلق آلية جديدة.

وأضاف منصور أن الرباعية الدولية ستجري مداولات لتوسيعها والتحضير لاجتماع رفيع المستوى، ليكون لها دور كبير في عملية السلام، مشيرا الى خيارات عديدة كأن تقوم فرنسا أو روسيا بعقد مؤتمر دولي للسلام.

ودعا منصور، مجلس الأمن الدولي أن يأخذ مبادرة الرئيس على محمل الجد ومناقشتها والبدء بالخطوات الفعلية على الأرض للتنفيذ، مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية تريد عملية سلام تنهي الاحتلال ضمن سقف زمني محدد، إضافة إلى قبول فلسطين عضوا كامل العضوية في المنظمة الأممية.

وأوضح أن هناك دراسة من 43 صفحة، قدمت لمجلس الأمن عبر الأمين العام للأمم المتحدة، لمناقشتها، بخصوص مسألة توفير الحماية الدولية لشعبنا.