النجاح - كشف مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، أن جميع المحاولات لمنع عقد جلسة مجلس الأمن غدا في نيويورك أو إلقاء الرئيس محمود عباس كلمة أمامه باءت بالفشل، وأضاف أن هناك اهتمام استثنائي وملفت للنظر لحضور الرئيس محمود عباس جلسة مجلس الأمن والاستماع لخطابه.

وتابع منصور "بعد كلمة الرئيس محمود عباس بساعة ونصف تم دعوة كافة المسؤولين بالأمم المتحدة ووسائل الإعلام للترحيب بالرئيس عباس في إحدى قاعات الامم المتحدة، أعدت خصيصاً له".

وقال إن الرئيس سيطالب في خطابه مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته المتعلقة بتنفيذ حل الدولتين ومواجهة إعلان ترمب بشأن القدس ووضع حد للمأساة والظلم التي يعيشها شعبنا جراء الاحتلال.

وبين أن كلمة الرئيس عباس أمام مجلس الأمن الدولي تأتي بعد نهاية لمحطات عديدة تكلم بها سيادته بشأن المستجدات السياسية بعد الإعلان الاميركي الأخير بشان القدس.

وأشار إلى أن التحركات لطلب الحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الامم المتحدة ستبدأ فورا عقب خطاب الرئيس في المنظمة الأممية، مبينا أن اجتماعات عقدت مع مجلس السفراء العرب تم خلالها تشكيل فريق للبدء في تنفيذ لقاءات منفصلة مع أعضاء مجلس الامن لاستطلاع آرائهم بهذا الخصوص.