النجاح - أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وقال الأحمد في تصريح للوكالة الرسمية، عقب لقائه شكري في مقر الخارجية المصرية بالقاهرة: "تم استعراض آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، خاصة التصعيد الاسرائيلي واستمرار التوسع الاستيطاني بالقدس وتشريع بؤر استيطانية في الضفة الغربية، إضافة إلى الاعتقالات المتواصلة وهدم المنازل وعمليات القتل".

وأضاف أنه وضع الوزير شكري في صورة التحركات، التي قام بها الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية على الصعيد الدولي لمواجهة إعلان ترمب حول القدس، الذي يتناقض مع قرارات الشرعية الدولية.

وأوضح الأحمد أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية وحدة الموقف العربي الداعم للموقف الفلسطيني وحمايته، واستعراض الجهود التي تقوم بها الشقيقة مصر من أجل إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتنفيذ ما تم التوقيع عليه في القاهرة مؤخرا.