كتب عاطف شقير - النجاح - صرح الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس للشؤون الخارجية لـ" النجاح الاخباري" أن الضغط السياسي التي تمارسه واشنطن على منظمة التحرير الفلسطينية وقيادة الشعب الفلسطيني يتصاعد في ظل تقليصها للمساعدات الغذائية للاجئين الفلسطينيين للانصياع لإرادتهم السياسية مشيرًا نحن لن ننصاع لإرادة امريكا وضغوطاتها علينا.

وأضاف موضوع اللاجئيين هو مسؤولية دولية، انطلقت منذ صدور القرار  الأممي (194) القاضي بعودة اللاجئيين وتعويضهم، موضحًا أن تقديم التعليم والصحة، هذا استمر عليه الوكالة منذ عام 1948. 

وتابع شعث المشكلة أن الأشقاء العرب لم يدركوا انتهاء سيطرة امريكا على العالم ولم تعد القطب الأوحد الذي يتحكم بالعالم، فهناك روسيا  والصين، وهذه القوى تشارك في إدارة العالم وتنفيذ القانون الدولي.

وأوضح شعث هذا الأمر لن يطول وسيكتشف العالم أن امريكا لم تعد هي القطب الأول في العالم في اشارة لمخالفتها من قبل بريطانيا وفرنسا في التصويت على قرار ترامب في الجمعية العامة، وبالتالي يجب علينا الصبر والصمود حتى ظهور العالم متعدد الأقطاب.
وحول زيارة بينس للمنطقة قال شعث: نحن لم نلتق به، وندرك أن الدول العربية تخشى من الصراع مع أمريكا، ونتمنى منهم نقل الموقف الفلسطيني للطرف الامريكي مبينًا يجب علينا الصمود في وجه المخططات الامريكية.