النجاح - أطلع نائب امين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" الدكتور فايز ابو عيطة، اليوم الخميس، ممثل منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، غيرنوت ساور، على نتائج اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني والخطوات السياسية الفلسطينية في المرحلة المقبلة.

وبحث أبو عيطة، مع ساور آخر المستجدات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والتطورات والاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية لحماية القدس من المخاطر المحدقة بها، إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها. وحذر أبو عيطة من خطورة القرار الأمريكي الخاص بتقليص المساعدات المقدمة لـ"الأونروا"، وآثار هذا القرار على الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين، علاوة على تأثيره على الأمن والسلام الدوليين.

داعيا الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى التدخل ووقف تنفيذ هذا القرار.

بدوره، أكد السيد ساور رفض المجتمع الدولي للقرار الأمريكي، مشيداً في ذات الوقت بالقرار البلجيكي بتقديم مساعدات لـ"الأونروا"، داعيا الدول الأوروبية إلى الاقتداء ببلجيكا وتقديم مساعدات لـ"الأونروا".