النجاح -  أكدت فرنسا تمسكها بحل الدولتين، وقال مساعد الناطق باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، وفق بيان صادر عن القنصلية الفرنسية العامة في القدس، "تتمسّك فرنسا بموقفها الثابت فلا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان جنبًا إلى جنب بسلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما".

وأضاف البيان " يستدعي تنفيذ هذا الحل إبرام اتفاق قائم على التفاوض الحر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، على غرار اتفاقات أوسلو التي مهّدت الطريق لذلك. لذا تدعو فرنسا الطرفين إلى الامتناع عن أي فعل من شأنه تقويض مساعي استئناف المفاوضات".

وأكد التزام فرنسا "بتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ومستعدةً إلى بذل قصارى جهدها من أجل استهلال حركية تتسم بالمصداقية".

جاء ذلك خلال إجابته على سؤال في مؤتمره الصحفي،اليوم، حيث كان نص السؤال "هل تشاطرون الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرأي وتروون أن اتفاقات أوسلو لم تعد صالحة بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمةً لإسرائيل وفي ظل مواصلة الاستيطان الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية؟".