النجاح -  أطلع سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، رئيسة لجنة السياسة الخارجية في البرلمان البلغاري جيما غروزدانوفا، على آخر التطورات السياسية والميدانية في فلسطين، خاصة بعد إعلان الرئيس الأميركي بشأن القدس.

وثمن المذبوح لدى لقائه غروزدانوفا، موقف بلغاريا الرافض للإعلان الاميركي، مشددا على ضرورة التصدي لهذا الاعلان على كافة الأصعدة وفي جميع أرجاء العالم.

واستعرض تحركات القيادة الفلسطينية لمواجهة اعلان ترمب، والخطوات المزمع اتخاذها في المجلس المركزي الفلسطيني من أجل الحفاظ على الحقوق الوطنية الفلسطينية.

من جانبها، أبدت غروزدانوفا قلقها العميق من التطورات الاخيرة، وقالت: يجب على المجتمع الدولي أن يجد الحل المتوازن لقضية الوساطة في عملية السلام في الشرق الأوسط، وإنه من الممكن ان يلعب الاتحاد الأوروبي دورا اساسيا في ذلك.

وجددت دعم بلادها لحل الدولتين واستئناف المفاوضات لتطبيق هذا الحل، وشددت على رفضها لإعلان ترمب واعتبرته غير قانوني وغير شرعي وسيؤدي الى المزيد من التوتر والعنف في المنطقة.