النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احمد مجدلاني: "إن اللجنة السياسية المنبثقة عن القيادة صاغت توصيات عدة لتقديمها للمجلس المركزي من بينها بحث امكانية تعليق الاعتراف بـ"اسرائيل".

وأوضح مجدلاني في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الخميس، أن هذه التوصية جاءت في إطار إعادة تحديد العلاقة التعاقدية مع "اسرائيل" انطلاقا من ان المرحلة الانتقالية قد انتهت ولم يعد من الممكن الاستمرار بها.

وأضاف: "إنه لا يمكن للجانب الفلسطيني ان يبقى الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاقيات الموقعة بينما الطرف الاخر "اسرائيل" لا يلتزم بها وينتهكها منذ سنوات".

وقال مجدلاني "إن النقاش في اللجنة انصب على تقديم صيغة تتعلق ببحث امكانية تعليق الاعتراف المتبادل باسرائيل".

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية أُنشئت لتقود الشعب من الاحتلال إلى الاستقلال وليس لتتحول إلى وكيل للاحتلال، مبيناً أن هذا الموضوع مرتبط بإعادة صياغة العلاقة مع "اسرائيل" وإعادة صياغة طابع ومضمون وظيفة السلطة كأداة للدولة الفلسطينية.

واعتبر مجدلاني أن الأهم في التوصيات السياسية هو رفض القرار الامريكي بشأن القدس واعتبار أن الادارة الامريكية فقدت اهليتها لإدارة العملية السياسية وان المسار السياسي السابق الذي رعته واشنطن لسنوات قد انتهى، وان الجانب الفلسطيني يبحث عن عملية سلام تقوم على اساس تطبيق قرارات الشرعية الدولية من خلال مؤتمر دولي برعاية الامم المتحدة.

ولفت مجدلاني الى ان توصيات اللجنة السياسية تتناول عدة جوانب ومسارات سياسية ودبلوماسية وقانونية اضافة الى مسار المصالحة باعتبارها قضية جوهرية وقضية المقاومة الشعبية، ويشار الى ان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستجتمع السبت القادم لاعتماد توصيات اللجنة السياسية ورفعها الى المجلس المركزي الذي تنطلق اجتماعاته الاحد القادم في رام الله.