ترجمة : علا عامر - النجاح - قررت عائلة القتيل دفنه في البؤرة الاستيطانية "جافات جلعاد" والتي قتل على مدخلها، حيث كان يسكن هناك منذ 10 سنوات، بينما يعد دفنه سابقة حيث جرت العادة على دفن القتلى في مدينة القدس المحتلة.

وتقول العائلة المعروفة بتطرفها وسرقتها لأراضي المواطنين في قرى ( فرعتا واماتين وجيت وتل" أن القتيل :"أوصى بدفنه هناك".

ومن الجدير ذكره أن  حافات جلعاد" هي مستوطنه تسكنها 502 عائلة يهودية متطرفة استولت على الاراضي الزراعية عام 2004 بعد مقتل "جلعاد زوهر" خلال انتفاضة الاقصى.

و‏تفقد رئيس أركان جيش الاحتلال غادي أيزنكوت اليوم برفقة ما يسمى بقائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، صباح اليوم، موقع العملية جنوب ⁧‫نابلس، وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال إن القادة العسكريين أجروا‬⁩ تقديرا للموقف تقرر خلاله اتخاذ إجراءات عسكرية وأمنية مختلفة، بالاضافة الى فرض طوق في محيط نابلس.