النجاح - أشادت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية،  حنان عشراوي، مساء اليوم الخميس، بروح العدالة والشجاعة التي تحلت بها الدول المائة والثمان والعشرين التي أيدت القرار"  A \ES-10\L.22 "الذي أبطل القرار غير المسؤول للإدارة الأميركية، باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفاراتها لمدينة القدس.

ورحبت عشراوي في تعقيبها على نتائج التصويت، بالمداخلات الشجاعة والهامة، التي قدمتها الغالبية الساحقة من الدول، وبما حملته من انتصار لقيم العدالة والقانون الدولي، مستنكرة في الوقت نفسه، مداخلتيّ المندوبة الأميركية، والمندوب الاسرائيلي، لما انطوت عليه من "وقاحة واستخفاف معلن بالشرعية والقانون الدوليين".

وأضافت: فقد افتقرت كلمتي الممثل الأميركي والإسرائيلي إلى أبسط المعايير الدبلوماسية والاخلاقية، ناهيك عن المغالطات والأكاذيب الكثيرة التي عجت بها كلتا الكلمتين.

وشددت عشراوي على أن نتائج التصويت تؤكد عزلة موقف الادارة الأميركية وحليفتها إسرائيل، وتؤكد الاجماع الدولي برفض البلطجة السياسية والابتزاز.

كما شكرت باسم الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، الدول التي صوتت الى جانب القرار، وعبرت عن أسفها من امتناع وغياب بعض الدول عن التصويت، آملة أن تعيد هذه الدول النظر في موقفها.

وأكدت أن تعزيز قيم العدالة والانتصار للشرعية الدولية، يتطلب تكاثفا عالميا، في وجه كل القوى المتغطرسة، التي تمثل بسلوكها وسياستها الاستعلائية والعدوانية خطرا على الأمن والسلم الدوليين.