النجاح - شدد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية، ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد  ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل السفارة الأمريكية اليها.


ودعا بدران خلال مشاركته في وقفة احتجاجية على القرار الأمريكي أقيمت داخل السفارة الفلسطينية في العاصمة القطرية الدوحة الى الاستمرار في المواجهة في ميادين الضفة الغربية والقدس وصولا الى انتفاضة شعبية جماهيرية تربك الاحتلال ومن خلفه من القوى الدولية المتآمرة على الشعب الفلسطيني وقضيته.

ووجه بدران التحية لمقاومة الشعب الفلسطيني وشهدائها مشيدا بمناقب الشهيد ابراهيم ثريا الذي فقد نصف جسده في حرب الاحتلال على قطاع غزة عام 2008، وواصل الانخراط في مواجهة الاحتلال حتى استشهد في جمعة الغضب الأخيرة. 

وأطلق بدران الذي يترأس مكتب العلاقات الوطنية في حركة حماس الدعوة لاحياء شعار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات " عالقدس رايحين شهداء بالملايين"، مؤكدا أن حماس تواصلت مع قادة الفصائل الفلسطينية كافة أبناء موقف موحد صلب في مواجهة الاحتلال الصهيوني والدعم الأمريكي اللامحدود له في محاولة تصفية القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الوطنية العادلة.

ودعا بدران جماهير الأمة العربية والإسلامية لمواصلة هبتها دفاعا عن القدس، وطالبها بمزيد من التفاعل الضاغط على تل أبيب وواشنطن لثنيهما عن استمرار التغول على حقوق الأمة جمعاء في مدينتها المقدسة.