النجاح - أجتمع الرئيس محمود عباس، في الرياض اليوم الأربعاء، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأطلع الرئيس، ولي العهد السعودي على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، والجهود الأميركية المبذولة لتحريك عملية السلام، ووضعه في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية.

وجرى خلال الاجتماع، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تنميتها وتطويرها. واتفق الجانبان على مواصلة التشاور في القضايا التي تهم البلدين الشقيقين.

وجدد الرئيس، وقوف القيادة والشعب الفلسطيني إلى جانب المملكة العربية السعودية، في وجه الاعتداءات التي تتعرض لها. كما جدد شكره للمملكة على مواقفها المشرفة الداعمة لشعبنا وقضيته الوطنية، على كافة الصعد.