النجاح - استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء في مكتبه برام الله، رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تورنبول، والوفد المرافق، بحضور وزيرة الاقتصاد الفلسطيني عبير عودة، ورئيس بعثة فلسطين في استراليا عزت عبد الهادي، وممثلة استراليا لدى فلسطين مارشا بيوس.
وبحث الحمد الله مع نظيره الاسترالي سبل تعزيز التعاون، مشددا على أهمية دعم استراليا لمشاريع إعادة إعمار قطاع غزة، مثمنا في هذا السياق الدعم الاسترالي للعديد من القطاعات خاصة المياه والزراعة بالإضافة إلى دعم الاونروا.
وأشاد رئيس الوزراء بموقف أستراليا الداعم لحل الدولتين، مؤكدا أهمية بذلها لمزيد من الجهود للضغط على إسرائيل وإلزامها بوقف الاستيطان، وسياساتها الممنهجة للقضاء على حل الدولتين، كما أكد الحمد الله على ضرورة وجود تدخل دولي فاعل لإلزام إسرائيل بمتطلبات العملية السلمية، بما يضمن التوصل إلى حل سلام عادل وشامل وفق مبادرة السلام العربية والشرعية الدولية.
واستعرض الحمد الله تطورات المصالحة الفلسطينية وجهود الحكومة في تكريس الوحدة الوطنية، ووضع رئيس الوزراء الاسترالي في صورة الخطوات العملية التي تقوم بها الحكومة في غزة، لا سيما استلام حكومة التوافق للمعابر في قطاع، والمساعي التي تبذلها لتلبية احتياجات المواطنين والتخفيف من معاناتهم خاصة في ظل الحصار الإسرائيلي المستمر.